يستخدم علم الصيدلة الجيني المعلومات الجينية للفرد لتحديد الدواء المناسب بالجرعة المناسبة في الوقت المناسب. يمكن أن تزيد معلومات علم الصيدلة الجيني من الفعالية العلاجية للأدوية وتمنع التفاعلات الدوائية الضارة من خلال تحديد كيفية تأثير الاختلافات الجينية المحددة على الاستجابات الفردية للأدوية. يقود برنامج قطر جينوم مبادرة وطنية لتطبيق علم الصيدلة الجيني في إعدادات الرعاية الصحية القطرية لتحسين سلامة الأدوية وفعاليتها وخفض التكاليف الطبية. يشمل ذلك الأدوية المتعلقة بالاضطرابات ذات الأولوية الوطنية بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية. الدراسات التالية التي بدأت هي:

  • العلاج الموجه بالكلوبيدوجريل
  • العلاج الموجه بالوارفارين
  • العلاج الموجه بالستاتين
  • علم الأدوية السرطاني / علم الجينوم الدوائي للسرطان

الرؤية المستقبلية

تتمثل الخطة المستقبلية في تنفيذ اختبار علم الصيدلة الجيني الوقائي الذي يتناسب بشكل جيد مع الحركة الحالية نحو نموذج رعاية يركز على المريض بدعم من إصلاحات الرعاية الصحية الأخيرة في قطر. الهدف النهائي لمشاريع قطر جينوم في علم الصيدلة الجيني هو تطوير البنية التحتية اللازمة بما في ذلك مكونات تكامل النظام والعملية بالإضافة إلى بناء قدرة المعلوماتية الحيوية لتفسير التسلسلات الجينية وإنتاج تقارير من الدرجة السريرية للأدوية القابلة للتنفيذ سريريًا (CPIC المستوى A).